المركز البيبليّ الملكيّ

ما هو "المركز البيبليّ الملكيّ "(MBC)؟

إنّها منصّة رقميّة على ZOOM هدفها الرئيسيّ هو توفير تعليم مستمرّ عن الكتاب المقدّس لأبنائنا في جميع أنحاء كندا: دورات كتابيّة، رياضات روحيّة مستوحاة من الكتاب المقدّس...
لن تكون اللغة عقبة أمام التعليم لأنّ المحاضرات، التي ستُلقى باللغة العربيّة، ستًترجم فوريًّا إلى الفرنسيّة والإنجليزيّة. شبابنا في "مكتب التواصل الأبرشيّ" مستعدون لتنظيم كلّ شيء من الناحية الفنّيّة.
بفضل شراكتنا مع معهد التعليم اللاهوتيّ في مونتريال ، ستقدّم لك MBC دورات في الكتاب المقدس مع إمكانيّة الحصول على اعتمادات جامعيّة.
تابعونا على وسائل التواصل الاجتماعيّ لمزيد من المعلومات!

دورة جديدة!

المركز البيبليّ الملكيّ يقدّم دورة من 14 حصّة عن القدّيس بولس (حياته، رسائله، لاهوته) مع راعي الأبرشيّة المطران ميلاد الجاويش.
ستبدأ الدورة في 5 تشرين الأوّل، كلّ يوم أربعاء الساعة 8:30 مساءً على Zoom (بتوقيت مونتريال).
الدّورة مجّانيّة. لكن إذا رغبتم يمكنكم أن تتبرّعوا للمركز البيليّ الملكيّ بمبلغ ماليّ. كما يمكنكم الحصول على شهادة حضور الدورة مقابل 20 دولار كنديّ.
تُقدَّم هذه الدورة بالتعاون مع معهد التنشئة اللاّهوتيّة في مونتريال. إذا كنت ترغب في الحصول على اعتمادات جامعيّة، سيتعيّن عليك التسجيل على موقع المعهد.
https://ifti.ca/evenement/cours-sur-saint-paul/
ُتُلقى المحاضرات باللغة العربيّة مع ترجمة فوريّة إلى اللغتين الفرنسيّة والإنجليزيّة.
الدورة مجّانيّة، إلا إذا كنت ترغب في الحصول على اعتمادات جامعيّة. في هذه الحالة، سيتعيّن عليك التسجيل على موقع IFTM.
 
 

لمشاهدة الدورات الأربع حول آلام يسوع ، يرجى النقر على الروابط التالية:

اليوم الأوّل : مؤامرة الرؤساء
اليوم الثاني: خيانة التلميذ
اليوم الثالث: المرأة الماسحة الطيب
اليوم الرابع رواية الآلام بين الإنجيليّين الأربعة
 

خبرتي كاهنًا

أينما حللتُ وجدتُ أمامي مؤمنين عِطاشًا لكلمة الله. الطقوس، وحدها، لم تعد ترويهم.
هناك أمكنة في النفس البشريّة لا تخاطبها الطقوس، لا البخور ولا اللباس الفاخر ولا الزياحات، بل كلمة حيّة من فم الله: "قل كلمة واحدة فتبرأ نفسي". أحيانًا كثيرة أقرأ الجوع في أعين الناس، الجوع إلى كلام يسوع. وهذا الجوع يُضنيني، يعذّبني، يحثّني دومًا على أن أغرفَ من الإنجيل لأقدّم منه أشهى الأطباق.
أراهم، عندما أشرح كلمة الله، في إصغاء مهيب، يلتقطون الكلمة بآذانهم، بعيونهم، بجوارحهم، بكلّ كيانهم. منهم مَن "تتفطّر قلوبهم" (أع 2: 37)
لدى سماعهم الكلمة، فتَبلغَ إلى قلبي خفقاتُ قلوبهم.

سيادة المطران ميلاد الجاويش

 

بالتعاون مع

L'INSTITUT DE FORMATION THÉOLOGIQUE DE MONTRÉAL (IFTM)

 

To receive our news / Pour recevoir nos nouvelles

* indicates required
DONATION

تسجيل الدخول

نسيت كلمة مرورك؟

السلة

سلة مشترياتك فارغة حاليًا.